«المرأة الكويتية بين جيلين» في حلقة نقاش

  أكدت النائب السابق د. معصومة المبارك، أن المرأة الكويتية عليها أن تقف لقضاياها، وألا تنتظر من يدافع عن حقوقها، مضيفة: «يجب أن تكون المرأة صوت ناطق وقوي». جاء ذلك على هامش الحلقة النقاشية تحت عنوان «المرأة الكويتية بين جيلين»،…

 

أكدت النائب السابق د. معصومة المبارك، أن المرأة الكويتية عليها أن تقف لقضاياها، وألا تنتظر من يدافع عن حقوقها، مضيفة: «يجب أن تكون المرأة صوت ناطق وقوي».

جاء ذلك على هامش الحلقة النقاشية تحت عنوان «المرأة الكويتية بين جيلين»، والتي أقامها المشروع الوطني التوعوي لتعزيز قيم المواطنة «ولاء».

وأشارت المحامية أبرار الصالح إلى أن «الموروث الاجتماعي ما زال مسيطراً، ويعد من أكبر التحديات، ولو كانت الحكومة فعلاً تؤمن بدعم المرأة بشكل جدي، كنا رأينا على الأقل مجلس أعلى للمرأة يتواصل مع النساء بشكل عام، ويحتوي قضاياهن ويقدم الحلول». واتفقت معها الناشطة السياسية د. غدير أسيري التي تعتقد أن «الحكومة ملامة وتخاذلت عن المرأة».

صحيفة القبس

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *