برنامج لتدريب القيادات النسائية في الكويت

بدأت فعاليات الدورة التدريبية الثانية من برنامج تدريب القيادات النسائية، والتي تهدف إلى تدريب سيدات في مختلف مجالات القطاعين الخاص والحكومي، بالتعاون بين مركز أبحاث ودراسات المرأة في كلية العلوم الاجتماعية بجامعة الكويت والأمانة العامة للمجلس الأعلى للتخطيط والتنمية في الكويت.

 

بدأت فعاليات الدورة التدريبية الثانية من برنامج تدريب القيادات النسائية، والتي تهدف إلى تدريب سيدات في مختلف مجالات القطاعين الخاص والحكومي، بالتعاون بين مركز أبحاث ودراسات المرأة في كلية العلوم الاجتماعية بجامعة الكويت والأمانة العامة للمجلس الأعلى للتخطيط والتنمية في الكويت.

وتدور الدورة حول الموازنة بين العمل والحياة، إذ إن السعي إلى خلق التوازن السليم بين العمل والحياة الخاصة لم يعد نوعا من أنواع الترف الإنساني٬ مثلما كان في القرون السابقة٬ بل أصبح ضرورة ملحة في هذه الأيام في جميع دول العالم.

وقد تنامى وانتشر فكر الموازنة بين العمل والحياة في العقد الماضي في الدول العربية ودول الخليج وشمال إفريقيا. ويرى خبراء أن الموازنة بين مسؤوليات العمل العام والسياسي ومسؤوليات الحياة الخاصة أمر ضروري لتمكين النساء من العمل في الفضاء العام.

وكانت دراسة ميدانية سابقة٬ حول مفهوم التوازن بين العمل والحياة، أكدت أن ٩٨% من المشاركين في الدراسة يؤكدون أن النجاح في خلق التوازن الجيد بين العمل والحياة الخاصة لا يشكل دافعا مهماً للتطور في العمل ولكن والأهم يساعد بشكل مباشر في الحفاظ على أسرة متماسكة ومتحابة.

تجدر الإشارة إلى أهمية هذا النوع من البرامج التدريبية كونها تساهم في تعزيز دور المرأة في الموازنة بين العمل والحياة بما يعزز تأثيرها في المجتمع.

منتدى المرأة الخليجية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *