“قافلة الضمير” النسوية تصل إلى محطتها الأخيرة

وصلت قافلة الضمير، التي تشارك فيها نساء متطوعات من 55 بلدا، والتي تضم أكثر من ألفي ناشطة من نساء العالم، إلى آخر محطاتها في مدينة هاتاي الحدودية مع سوريا.

 

وصلت قافلة الضمير، التي تشارك فيها نساء متطوعات من 55 بلدا، والتي تضم أكثر من ألفي ناشطة من نساء العالم، إلى آخر محطاتها في مدينة هاتاي الحدودية مع سوريا.

وانطلقت القافلة من مدينة إسطنبول التركية قبل 3 أيام، بهدف إسماع صرخات السوريات المعتقلات بشكل غير قانوني في سجون النظام السوري، وتأكيدا على ضرورة الإفراج عنهن، وحث المجتمع الدولي على بذل المزيد من الجهود لتخليص السجينات السوريات من الاعتداءات التي يتعرضن لها في معتقلاتهن.

وأطلقت المشاركات في القافلة، هتافات منددة بالنظام السوري، وطالبن بإطلاق سراح المعتقلات والكف عن تعذيبهن وضرورة محاسبة من يقوم بتلك الجرائم. وفي كلمة لها لدى وصول القافلة إلى المحطة الأخيرة، شكرت المحامية غولدان سونماز نائبة رئيس حركة العدالة وحقوق الإنسان التركية، كافة المشاركات على جهودهن.

يذكر أن “قافلة الضمير” الدولية، بادر لتنظيمها “هيئة الإغاثة الإنسانية” التركية، بهدف تسليط الأضواء على قضية النساء المعتقلات في سجون النظام السوري منذ 7 سنوات، واللاتي يتعرضن لشتى أنواع التعذيب والاضطهاد الممنهج.

وتجدر الإشارة إلى أن المشاركات في هذه المسيرة ينتمسن لدول وأعراق مختلفة، ليؤكدن على أن انتهاك حقوق وإنسانية المرأة لا تتعلق ببلد أو قطر بل هي قضية إنسانية تستوجب تكاتف الجميع من أجل وقفها.

 

منتدى المرأة الخليجية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *