عربيات ألهمن العالم

تقرير يرصد ابرز أسماء النساء العربيات اللاتي لهن مساهمة على مستوى عالمي

 

 

 

في الوطن العربي حيث تزيد نسبة التحديات امام أي طموح ، حيث تكثر الحروب الطائفية والسياسية، حيث لا يوجد صوت للمرأة أبداً كما يعتقد العالم ، تظهر لنا الاكف البيضاء لتلك النسوة اللاتي نفخر بهن، ليس لأنهن ينتمين لأرض التحديات وحسب، بل لأنهن يثبتن لنا قبل أن يثبتن للعالم إن المكان مجرد عامل للنجاح، بينما الإرادة هي العامل الرئيسي لتحقيق أي نجاح، نرصد هنا مجموعة من أسماء النساء اللاتي تخطى انجازهن المستوى الشخصي، بل تعداه إلى درجة استثنائية على مستوى العالم، منهن:

 

1- ابتسام الابراهيم/ الكويت

 

استاذة اكاديمية  في اللغة الانجليزية، مخترعة، ومحررة اخبار.  لها اختراعين؛ الأول هو درع واقي للطرق، يمتص صدمات حوادث السير ويقلل من التكاليف الطبية وتكاليف صيانة السيارات. أما الإختراع الثاني فهو “الجبس الخارق” الذي يستعمل كبديل عن الجبائر الطبية.  لاقت ابتسام الترحيب والدعم من هيئة دعم المخترعين، وشاركت في المسابقات وحصدت مجموعة من الجوائز.

2- رنا الدجاني/ الأردن

 

حصلت الدكتورة رنا على درجة الدكتوراة في البيولوجيا الجزيئية من جامعة آيوا بالولايات المتحدة الأمريكية. وتركز أبحاثها على دراسات الجينات وعلاقتها بمرض السكري والسرطان في أوساط المجموعات الإثنية، دعت إلى إنشاء قانون لأبحاث الخلايا الجذعية والعلاج في الأردن، وهو القانون الأول من نوعه في المنطقة العربية والإسلامية. كما حصلت على زمالة أيزنهاور، عام ٢٠١٤، و هي صاحبة فكرة مشروع “نحن نحب القراءة“.  وتمت تسميتها في نفس العام كواحدة من أكثر النساء العالمات نفوذا في العالم الإسلامي من قبل مجلة العلوم الإسلامية، وحصلت على المرتبة ١٣ على قائمة أقوى ١٠٠ امرأة عربية في قائمة arabianbusiness

 

3- حنان الكواري/ قطر

 

تحمل حنان شهادة الدكتوراة في الرعاية الصحية من جامعة برونيل في المملكة المتحدة، وهي  رئيسة مجلسمركز السدرة للبحوث والطب ومدير عام مؤسسة حمد الطبية، وتعمل حنان على تصميم انظمة صحية على مستوى متقدم.  كما تشغل العديد من المناصب والعضويات منها: مجلس ادارة معهد الدوحة للدراسات الاسرية، وقطر بيونيك للبحوث الطبية.  حازت على العديد من الجوائز لانجازاتها في مجال الصحة النفسية. تم اختيارها كـ “سيدة الاعمال” لعام ٢٠١٤ في حفل توزيع الجوائز في اريبيان بيزنزس في قطر.

 

4- مناهل ثابت/ اليمن

 

الدكتورة مناهل ثابت، الحاصلة على درجتي الدكتوراة، الأولى في الهندسة المالية والثانية في رياضيات الكم.  كما حازت على جائزة عبقري العام ممثلة عن قارة آسيا لعام ٢٠١٣.  كما انها حصلت على جائزة العلوم في الشرق الاوسط.  وهي تعد المرأة العربية الوحيدة المتخصصة في مجال الهندسة المالية.

 

5- لبنى تهتموني/ الاردن

 

حصلت الدكتورة لبنى على شهادة الدكتوراة من جامعة كولورادو عام ٢٠٠٥،  تركز أبحاثها في مجال هجرة الخلايا وانتشار السرطان وأسباب عقم الرجال.  حازت على عدة جوائز منها: جائزة الخريج الدولي المتميز من جامعة ولاية كولورادو الأمريكية. وكذلك جائزة معهد الملك الحسين للتكنولوجيا الحيوية عام ٢٠٠٩، بالاضافة الى جائزة مؤسسة لوريال -اليونسكو للمرأة العربية في مجال العلوم الحياتية ٢٠١١.  كما حازت على جائزة منظمة المرأة في مجال دعم العالمات العربيات في مجال العلوم عام٢٠١١، كما اختارتها مجلة International Educator، ضمن أربع نساء أكاديميات مؤثرات على المستوى العلمي الدولي.

 

6- أسمهان الوافي/ المغرب

 

الدكتورة اسمهان الوافي، مختصة في علم الوراثة، نالت العديد من الجوائز لتصبح من أهم ٢٠ إمرأة في قائمة النساء الأكثر نفوذا وتأثيرا في العالم الإسلامي في مجال العلوم.  حصلت على شهادة الدكتوراة من جامعة قرطبة بإسبانيا، وهي تمتلك خبرة تزيد عن ١٥ عاما في مجال البحوث الزراعية. شغلت عدة مناصب إدارية في النظام الفيدرالي الكندي، بما في ذلك منصب مستشار أول لنائب مساعد الوزير في قسم البحوث في وزارة الزراعة الغذائية في كندا. قبل أن يتم تعيينها مديرة المركز الدولي للزراعة الملحية في دبي.

 

7- آية بدير/  لبنان

 

مهندسة لبنانية وفنانة ابداعية من مواليد ١٩٨٢، كندا، وهي الرئيسة التنفيذية لشركة ليتل بيتس، التي تنتج ألعابا تربوية الكترونية أشبه بألعاب ليغو كهربائية تلتصق ببعضها مغناطيسياً.  وقد اختيرت بدير، كإحدى مئة شخصية الأكثر ابداعا في قطاع الأعمال، كما اختارتها مجلة “بوبيلار ميكانكس” كإحدى 25 شخصية تعيد انتاج الحلم الأميركي، فيما إعتبرت محطة التلفزة “سي.ان.ان” أن شركتها هي إحدى أهم عشر شركات ناشئة.

 

8- إقبال الأسعد/ فلسطين

 

دخلت الفلسطينية النابغة، إقبال محمود الأسعد، موسوعة “غينيس” للأرقام القياسية، لتخرجها بمرتبة الشرف كأصغر طبيبة في العالم.  وبذلك تخطَّت القانون الأمريكي، الذي يفرض أن يكون عمر الطالب 21 عاماً عند التخرج.  ولدت اقبال في شباط ١٩٩٣،  في مخيم اللاجئين الفلسطينيين في لبنان، وعايشت ظروف الرعاية الصحية الصعبة التي يعيشها الفلسطينيون في المخيمات اللبنانية، وقد إلهمها ذلك لتدرس الطب.

 

9- امينة الحواج / البحرين

 

اول مخترعة بحرينية، عملت لمدة ٣ سنوات على دراسة بحثية حول العلاج الطبيعي أدت إلى اختراع جهاز للعلاج الطبيعي، ولم تكن تتجاوز ال ٢٣ عاماً.   حازت امينة على لقب أفضل امرأة مخترعة، وعلى الجائزة الاولى لمكتب براءات الاختراع في مجلس التعاون الخليجي، كما حصل هذا الاختراع على جوائز دولية.

 

المصدر:

موقع أخبارك