إمرأة من طراز خاص

أسماء سويد

 

غاليتي … ملهمتي …

بعد أن أنتهينا من سلسلة “لأنكِ تستحقين” التي كانت عبارة عن مجموعة من القواعد الذاتية التي تبنى عليها حياتكِ الشخصية وتعرفنا على عجلة الحياة وأبعادها، وكيفية تنظيم الذات وإدارتها في سبيل تمكينك من أداء أدوارك في الحياة بيسر وسهولة ووعي، ننتقل الآن الى خطوة جديدة على طريق الوعي والبصيرة، وسنتطرق في سلسلتنا القادمة إلى قواعد مهمة لتكوني المرأة القيادة الواعية والناضجة المتحكمة بحياتها كما يجب، وأن تكوني امرأة من طراز خاص، يعني انك متميزة قادرة على أن يكون لكِ بصمة وأثر في الحياة، امرأة استفزها النجاح فشدت خطواتها إليه ونادتها القمم فلبت النداء.

امرأة ترى التميز حقا لها، والرفعة رداؤها، وفي سجل التفوق يكتب اسمها.

وتؤمن أنها قادمة بخطى واثقة، تحمل في قلبها عزما وإصرارًا وفي عقلها رشدا وتنويرًا ..

وانطلاقًا مما سبق؛ نبدأ رحلتنا مع القواعد الخمس لكِ غاليتي :

– الثقة بالنفس،

– المبادرة؛

– وضوح الهدف؛

– الذكاء العاطفي؛

– ترتيب الأولويات؛

هي قواعد أساسية يُبنى عليها اكتمال الوعي والنضج، ووضوح الرؤية وقابلية تنفيذ الاحلام.

ولنبدأ معا بالقاعدة الأولى الثقة بالنفس ..

يقول الاديب الألماني جوته ( ثق بنفسك وستعرف بعدها كيف تعيش )،

فالثقة بالنفس هي كلمة سر النجاح للحياة، فكم من طاقاتٍ أهدرت ومواهب وأدت لعدم ثقة أصحابها بما يملكون..

والثقة بالنفس هي إيمانك بأفكاركِ ومعتقداتكِ وقدراتكِ لتلاقي الحياة بروح تملؤها العزيم والإصرار وتحذف من قاموسها كلمة فشل أو مستحيل..

ولتعرفي مدى ثقتك بنفسك اساليها: هل انت امرأةً قويةً واثقةً من نفسك ام تنقصك القدرة على ذلك ؟؟؟  هل تعتنين بمظهركِ وهندامكِ ؟؟ هل تتكلمينِ بصوت واضح وتسيرين رافعة راسك بخطى ثابتة؟؟؟

هل تتخطين الفشل بسهولة وتنتقلين الى الخطوة الجديدة أم أنك عالقة عند اخر فشل حققته ولم تستطيعي تجاوزه ؟؟؟

هل تشككين في قدرتك على إسعاد نفسكِ ومنحولك وربطتي سعادتك بشخص ما او فعل ما ؟؟؟ هل ترددين باستمرار بعدم استطاعتك ان تنجزيوتتقدمي وتحققي ما تطمحي اليه ؟؟

هل تخافين من المستقبل وتعيشين بقلق وارق فيواقعك ؟؟؟ وهل لديك مشكلة في حل المشكلات التي تواجهك ؟؟؟

هل فقدتي قدرتك على رؤية ميزاتك وامكاناتك وما أنت قادرة على تحقيقه بسبب مقارنتك لنفسك بالأخريات ؟؟؟؟ هل لديك اهداف واضحة تسعين اليها ؟؟؟ هل يرهبك تحمل المسؤولية وتلقين بها على عاتق غيرك ؟؟؟ هل يزعجك نقد الاخرين لك ولو كان نقدا بناءًا ؟؟

اذا كانت الإجابات (نعم) فنحن بحاجة الى وقفة تعيدي من خلالها ايمانكِ بنفسكِ وبما تملكين، وبما أنتِ  قدرة على القيام به لتصبح إجابة الأسئلة غلبها او كلها ب (لا)، ونصل هنا الى مقترحات بسيطة لزيادة الثقة بالنفس وتعزيزها إيجابيا ليكون امتلاككِ لها دافعا لتحقيق ما تريدي :

– تقبلي ذاتكِ كما هي بما فيها من عيوب ونقائص، وواجهيها وجدي حلولا لمشاكلكِ ولا تهربي منها ومن مواجهة الحقيقة.

– ركزي على أن تعملي بجد وتركيز، وليكن فعلكِ أكبر من أقوالكِ وهو من يتكلم عنكِ وعن ما وصلتِ اليه، واقبلي فشلكِ كخبرة جديدة أُضيفَ اليكِ على طريق النجاح، فلابد لك في مسيرتكِ من محطة اخفاق تنقلك بعدها إلى المزيد من النضج والتمكن والوعي.

– لا تقلدي أحدًا، ولا تقارني نفسكِ بأحدٍ، فلكل منا امكانياته وقدراته، ومجرد المقارنة بأحد ما هو إهانة لنفسك وكينونتك، بل ترفعي عن ذلك واثبتي ذاتكِ باستثمار ما تملكين على الوجه الأكمل والأمثل.

– اعتزلي المحبطين والسوداويين ومن يحاولون هدمكِ باستمرار بالنقد الجائر او بالسخرية والتهكم، واوقفيهم بحزم و آمني أنك امرأة قوية غير قابلة للتحطم على صخور الكلمات وانما اصنعي منها سلما يصل بك للقمة والمجد.

– اصنعي سجلا لنجاحاتكِ وانجازاتكِ لتفخري بها وتكون حافزا وداعما لكِ للاستمرار ولتعودي اليها في لحظة ضعف وتشكيك بقدراتكِ لتجدي انك قادرة دوما على تخطي العقبات ككل مرة بإذن الله.

– وأخيرا واجهي مخاوفك وتقدمي نحوها بهدوء وإصرار وعزم و قوة فأنتِ قادرة على هزيمة خوفك وترددكِ واقتحمي وواجهي وتذكري دوما مادام هناك من فعلها من قبل، فأنتِ أيضا قادرة على الوصول الى أبعد من ذلك …

غاليتي … هي قواعد خمس يكتمل بها بناء شخصيتكِ وقدرتكِ على الوعي بالذات وإدارتها، وتنظيمها لتكوني الانثى المكتملة الانوثة والمرأة الامة والملهمة لكل من حولها لتكوني حقا امرأة من طراز خاص.

عمانية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *