سندي أول عربية خبيرة بالأمم المتحدة

عُينت الدكتورة السعودية حياة سندي من قبل الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون ضمن عشرة خبراء لدعم آلية تيسير التكنولوجيا، تأتي هذه التعيينات ضمن المبادرة التي أطلقت في قمة الامم المتحدة للتنمية المستدامة ، والتي عقد في نيويورك في أيلول الماضي، وتهدف المبادرة إلى دعم تنفيذ الأهداف الإنمائية المستدامة ، والتنسيق المشترك بين وكالات الأمم المتحدة للعلوم والتكنولوجيا والابتكار التي تجمع حاليا 25 كيانا أمميا وعالميا. ويتكون الفريق من علماء بالمجالين الاجتماعي والطبيعي ولديهم الخبرة المعترف بها دوليا والتي تغطي جميع مراحل دورة حياة التكنولوجيا والابتكار، من العلم إلى البحث والتطوير لنشر التكنولوجيا.

عُينت  الدكتورة السعودية حياة سندي من قبل الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون ضمن عشرة خبراء لدعم آلية تيسير التكنولوجيا،  تأتي هذه التعيينات ضمن المبادرة التي أطلقت في قمة الامم المتحدة للتنمية المستدامة ، والتي عقد في نيويورك في أيلول الماضي، وتهدف المبادرة إلى دعم تنفيذ الأهداف الإنمائية المستدامة ، والتنسيق المشترك بين وكالات الأمم المتحدة للعلوم والتكنولوجيا والابتكار التي تجمع حاليا 25 كيانا أمميا وعالميا.
ويتكون الفريق من علماء بالمجالين الاجتماعي والطبيعي ولديهم الخبرة المعترف بها دوليا والتي تغطي جميع مراحل دورة حياة التكنولوجيا والابتكار، من العلم إلى البحث والتطوير لنشر التكنولوجيا.
من جانبها علقت سندي على اختيارها ضمن العشرة الخبراء ، بأنها ستسعى من خلال هذا المجلس إلى خدمة البشرية ، من خلال الاستعانة بالتجارب والاستشارات، والعمل على حل محتلف المشاكل، وأكدت على ان من اهم الأهداف التي يسعى المجلس إلى تحقيقيها ، تسخير العلم، وتقريب وجهات النظر في العالم من خلال اختيار الخطوات الصحيحة لكل مشكلة، إضافة إلى سبل حلها، وتعميم ذلك من أجل أن تعم الفائدة للجميع

الجدير بالذكر أن حياة سندي سبق وأن فازت بالعديد من الجوائز العلمية على ابتكاراتها الاستثنائية في مجال الطب واكتشاف الأدوات الطبية، كما أنها مؤسسة ومديرة معهد الخيال والابداع.

المصدر: اليوم

وكالة أخبار المرأة