خليجية تستعرض سياسات التوفيق بين العمل والأسرة

أوصت ورقة عمل، بزيادة الوعي بتكامل الأدوار داخل الأسرة من خلال تصميم منظومة من البرامج التوعوية الموجهة والتي تساهم في التنشئة على الشراكة، وتعزيز المسؤولية لدى الرجل والمرأة في إدارة شئون الأسرة، وغيرها.

 

أوصت ورقة عمل، بزيادة الوعي بتكامل الأدوار داخل الأسرة من خلال تصميم منظومة من البرامج التوعوية الموجهة والتي تساهم في التنشئة على الشراكة، وتعزيز المسؤولية لدى الرجل والمرأة في إدارة شئون الأسرة، وغيرها.

كما أوصت بدراسة توفير فرص للعمل المرن والعمل الجزئي، وتمديد إجازات الولادة ورعاية الطفولة لتتواءم مع المعايير الدولية، ومنح الرجل إجازة أبوة، وتوفير مرافق الرعاية للأطفال.

وقدمت جميلة جداد مديرة شؤون المرأة بوزارة التنمية الاجتماعية العمانية، ورقة عمل بعنوان «سياسات التوفيق بين الأسرة والعمل»، وتناولت خلالها أهم الأطر القانونية والتشريعية المعمول بها في السلطنة التي تحمى حق المرأة في توفير بيئة مناسبة لها لأداء دورها الأسري والاجتماعي، وأهم البنود القانونية في التشريعات المتعلقة بالمرأة بشكل خاص.

وذلك ضمن حلقة عمل حول «سياسات توفيق المرأة بين التزامات العمل ومتطلبات الأسرة» التي نظمتها الوزارة، بهدف بحث آليات وسياسات تساهم في تعزيز مشاركة المرأة في التنمية، وتهيئة كافة الظروف للمرأة العاملة لتحقيق التوازن بين العمل ومتطلبات الحياة الأسرية، كتوفير ساعة للرضاعة الطبيعية ودور حضانة ورياض أطفال قريبة من مكان العمل.

وأكدت جميلة، إن المرأة أساس الأسرة واللبنة الأساسية في بناء المجتمع، وتشكل المرأة العمانية عنصرا مهما من عناصر التنمية، موضحة أن مفهوم الأسرة من منظور الإسلام هي الجماعة التي ارتبط ركناها بالزواج الشرعي والتزمت بالحقوق والواجبات بين طرفيها وما نتج عنها من ذرية، وما اتصل بها من أقارب.

هذا ويشير متخصصون إلى أن استقرار الأسرة مهم لاستقرار المجتمع كونها اللبنة الأساسية التي تشكل الفرد، والذي يقوم بدوره في بناء الحضارة.

منتدى المرأة الخليجية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *