أبرز النساء العربيات في اليوم الدولي للمرأة في العلوم

يحتفل العالم في 11 فبراير من كل عام، باليوم الدولي للمرأة والفتاة في مجال العلوم الذي اعتمدته الجمعية العامة للأمم المتحدة في كانون الأول 2015، بهدف تمكين المرأة من المشاركة في مجالات العلوم.

 

يحتفل العالم في 11 فبراير من كل عام، باليوم الدولي للمرأة والفتاة في مجال العلوم الذي اعتمدته الجمعية العامة للأمم المتحدة في كانون الأول 2015، بهدف تمكين المرأة من المشاركة في مجالات العلوم.

وبهذه المناسبة، نشرت وسائل إعلام عربية أسماء عدد من النساء العربيات العالمات اللاتي تحدين الصورة المنمطة وكسرن حواجز العلوم. ومن هؤلاء النساء العربيات الناجحات في مجالات العلوم، رنا الدجاني، عالمة أردنية حاصلة على بكالوريوس البيولوجيا من الجامعة الهاشمية في عام 1989.

وحصلت رنا على شهادة الدكتوراه في البيولوجيا الجزيئية من جامعة آيوا الأمريكية، في عام 2015. وهي أول أردنية حاصلة على زمالة معهد رادكليف للدراسات المتقدمة. وتعمل أستاذ بيولوجيا الخلية المشارك في الجامعة الهاشمية منذ عام 2013، وأستاذاً زائراً في معهد رادكليف للدراسات المتقدمة منذ عام 2017.

والدكتورة المصرية غادة محمد عامر التي تشغل حالياً منصب نائب رئيس المؤسسة العربية للعلوم والتكنولوجيا، منذ سبتمبر/أيلول عام 2011، وتعمل أستاذ هندسة قوى وآلات كهربية في كلية الهندسة في جامعة بنها، في مصر، منذ عام 2016.

وحصلت غادة على بكالوريوس في الهندسة الكهربية في التحكم والآلات عام 1995 من جامعة بنها، ثم ماجستير في هندسة القوى والآلات الكهربية في عام 1999 من جامعة القاهرة، ودكتوراه في الاختصاص نفسه في عام 2002 من الجامعة ذاتها.

وتعمل في مجال البحث العلمي والطاقة الكهربائية والشبكات، ولديها الكثير من الأبحاث حول تأثير الموجات المغناطيسية على جسم الإنسان. وصنَّفتها مجلة «مسلم ساينس- Muslim-Science» في المملكة المتحدة ضمن أهم 20 امرأة في العلوم في العالم الإسلامي في عام 2014.

والعالمة السعودية حياة سندي، المتخصصة في التقنية الحيوية في مجال الطب، وباحثة زائرة في جامعة هارفارد، حيث حصلت على الدكتوراه في التقنية الحيوية في جامعة كامبريدج في المملكة المتحدة.

ولحياة سندي العديد من المساهمات في التكنولوجيا الحيوية، وساعدت في اختراع مجس للموجات الصوتية والمغناطيسية، يمكنه تحديد الدواء المطلوب، كما يمكنه مراقبة معدلات السكر والضغط.

وشغلت منصب سفيرة النوايا الحسنة لدى منظمة اليونسكو في عام 2012. واختيرت ضمن أكثر 150 شخصية مؤثرة في العالم في عام 2012. وصنّفتها مجلة «أربيان بيزنس» في المركز التاسع ضمن الشخصيات العربية المؤثرة في العالم العربي في عام 2012.

وعالمة الفيزياء المصرية مها عاشور عبدالله، حاصلة على درجة الدكتوراه من جامعة إمبريال كوليج البريطانية، وتعمل مدرّسة في قسم الفيزياء والفضاء في جامعة كاليفورنيا الأمريكية، كما تشغل منصب مدير مركز الابتكار الرقمي. وساهمت في المجال العلمي بما يزيد عن 100 بحث علمي، ومُنحت جائزة نساء العلم الأمريكية.

والعالمة سميرة إسلام، وهي سعودية حاصلة على بكالوريوس الصيدلة والكيمياء في جامعة الإسكندرية، وماجستير في التحليل الكيميائي الحيوي من الجامعة ذاتها. وحصلت على درجة الدكتوراه في علم الأدوية من كلية سانت ماري للطب في جامعة لندن عام 1970.

حصلت سميرة على درجة الأستاذية في علم الأدوية في عام 1983، وصُنفت ضمن قائمة أفضل 32 عالمة متميزة في مجال العلوم في عام 2000. وتشغل حالياً منصب رئيس وحدة الصيدلة الوراثية وتصميم قياس الأدوية في مركز الملك فهد للبحوث الطبية في المملكة العربية السعودية.

وحنان محمد الكواري، دكتورة قطرية، وتتولى منصب وزيرة الصحة العامة، وحاصلة على درجة الدكتوراه في الرعاية الصحية من جامعة برونيل في المملكة المتحدة، وقبل ذلك، شغلت حنان منصب المدير العام لمؤسسة حمد الطبية، وذلك قبل توليها منصب وزير الصحة العامة.

وكانت قد عملت الكواري بمنظمة الصحة العالمية ووكالة رويترز للأنباء، وانضمت للعمل في مستشفى النساء والولادة التابع لمؤسسة حمد الطبية، عام 1996، وتدرجت في المناصب حتى شغلت منصب المدير العام في عام 2007.

ومن العالمات العربيات أيضا اسمهان الوافي، وهي عالمة مغربية كندية، درست في معهد الحسن الثاني للزراعة والبيطرة في الرباط، وحصلت على درجة الدكتوراه في علم الوراثة من جامعة قرطبة في إسبانيا.

وعملت الوافي في عدد من مراكز الأبحاث الدولية، وتشغل حالياً منصب مدير عام المركز الدولي للزراعة الملحية (إكبا). وفازت بجائزة الامتياز في العلوم من منتدى المفكرين العالميين في عام 2014، وصُنفت من قِبَل مجلة الشرق الأوسط بين أقوى 100 امرأة عربية على مستوى العالم في فئة العلوم.

ويرى مراقبون أن هذه الأسماء تتصدر منذ عقد من الزمن، ويتساءلون: لماذا لا توجد أسماء أخرى، مما يشير إلى وجود فجوة في الاهتمام بتطوير قدرات ومهارات المرأة العربية في جانب العلوم.

 

منتدى المرأة الخليجية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *