قلة الوعي بدور المرأة من أسباب سقوطها بالانتخابات

قالت مرشحة خليجية للانتخابات إن “قلة الوعي بدور المرأة وقدرتها على الانجاز وخوض الانتخابات وعدم الثقة بها سبب سقوطها المتكرر في الانتخابات”.

 

قالت مرشحة خليجية للانتخابات إن “قلة الوعي بدور المرأة وقدرتها على الانجاز وخوض الانتخابات وعدم الثقة بها سبب سقوطها المتكرر في الانتخابات”.

وأكدت أن “المرأة على العكس تماما، فهي قادرة على النجاح، وأثبتت وجودها في كثير من الميادين، ولابد من منحها الفرصة لتحمل لواء الإصلاح إلى جانب الرجل”.

جاء ذلك في تصريح صحفي للمرشحة الكويتية لانتخابات مجلس الأمة التكميلية في الدائرة الثالثة، أنوار القحطاني، والتي قالت إن مشاركتها في الانتخابات يأتي تفعيلا للدستور ومواده.

وأضافت «بصفتي ممثلة للجانب النسائي، يجب ترسيخ الثقة في المرأة التي أثبتت جدارتها سياسياً واقتصادياً»، مشددة على ضرورة تفعيل وتنفيذ القوانين الخاصة بالمرأة الكويتية المهضومة حقوقها.

وأكدت أنوار أن الحق السياسي ليس كل حقوق المرأة، فهي تعاني مشكلات كبيرة في السكن والصحة، وللأسف لا يوجد في مجلس الأمة الكويتي إلا امرأة واحدة.

* نحو 3500 مهندسة

من جهة أخرى، أكدت وزيرة الأشغال وزيرة الدولة لشؤون الإسكان في الكويت د.جنان بوشهري أن المرأة الكويتية كانت ولازالت وستبقى صاحبة أداء مشرف وبصمات واضحة في مختلف المجالات.

وطالبت الشابات ببذل كل ما في وسعهن لإثبات وجودهن على الصعيد المهني أو الاجتماعي أو العمل التطوعي وغيره لأنهن يمثلن الوجه الجميل للكويت بمساندة إخوانهن الرجال.

جاء ذلك في تصريح صحافي لها على هامش الاحتفالية التي نظمتها جمعية المهندسين الكويتية بمناسبة يوم المرأة الكويتية تحت شعار «ملهمات كويتيات» بمشاركة كوكبة من النساء اللواتي لهن بصمة واضحة على مختلف الأصعدة.

ورد على سؤال حول التحديات التي تواجه المرأة الكويتية، قالت بوشهري إن المرأة على مستوى العالم تواجه تحديات ولا يمكننا أن نفصل الكويت عن المحيط الدولي، ولا يمكننا القول إن المرأة في الكويت وصلت لمختلف المستويات ولكنها تلقى الدعم من الحكومة التي تدعم الوجود النسائي في المناصب القيادية.

وأشارت إلى أن المجتمع الكويتي أيضا داعم لوجود المرأة وخير مثال على ذلك أننا نراها عضوا بمجلس الأمة فاليوم المرأة تحظى بدعم الحكومة والمجتمع ولكننا نطمح إلى الأفضل.

بدوره، أكد رئيس جمعية المهندسين م. فيصل العتل أن جهود الجمعية في دعم المرأة عموما والمهندسات بشكل خاص ملحوظ جدا، لافتا إلى أن عدد المهندسات المسجلات في الجمعية يبلغ نحو 3500 مهندسة من مختلف التخصصات وهي نسبة مرتفعة وسط إجمالي المهندسين الكويتيين.

يشار إلى أن الفعالية تضمنت 3 جلسات حوارية مختلفة شاركت فيها 9 شخصيات نسائية كويتية تركن بصمتهن الخاصة في تاريخ الكويت بالإضافة إلى تكريم عدد من النساء المميزة في الكويت.

 

منتدى المرأة الخليجية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *