مبادرة مجتمعية لتعزيز مهارات الفتيات لسوق العمل بجازان

دشنت المملكة العربية السعودية، ممثلة، بغرفة جازان، المرحلة الأولى من مبادرة “مكن لمستقبل زاهر”، بالشراكة مع عدد من الجهات الحكومية والخاصة، بمشاركة 180 متدربًا ومتدربة، بمحافظة أبوعريش.

 

دشنت المملكة العربية السعودية، ممثلة، بغرفة جازان، المرحلة الأولى من مبادرة “مكن لمستقبل زاهر”، بالشراكة مع عدد من الجهات الحكومية والخاصة، بمشاركة 180 متدربًا ومتدربة، بمحافظة أبوعريش.

وتشمل المبادرة، عددًا من المحاور التدريبية؛ لإكساب المتدربين المهارات المعرفية، وأسس وطرق البيع الحديثة، والفرق بين التسويق والبيع، وطرق الحوار ومهارات التعامل مع العميل، وكيفية اقناع العميل بالمنتج أو الخدمة، إلى جانب مراحل عملية البيع، وتقديم الإرشاد المهني والتعريف ببرامج الدعم.

وأوضح أمين عام غرفة جازان الدكتور ماجد الجوهري، أن المبادرة تهدف لتنمية قدرات 3200 شاب وفتاة من مختلف محافظات المنطقة، البالغ عددها 16 محافظة، حيث تشمل التدريب والتوظيف في عدد من المجالات بما يسهم في تلبية احتياجات سوق العمل.

كما تهدف المبادرة، إلى رفع المستوى التدريبي لدى الكوادر الوطنية، وإنشاء قاعدة بيانات على منصة إلكترونية على موقع الغرفة تحتوي على بيانات المتدربين والشواغل الوظيفية بمنشآت القطاع الخاص التي يتم حصرها من قبل لجنة التوطين بالمنطقة لتوجيه الشباب والفتيات لشغلها.

واستعرض الجوهري، أهداف المبادرة الرامية إلى الإسهام في سد الفجوة المعرفية والتعليمية واحتياجات سوق العمل، وتشجيع الشباب على اكتساب المهارات. مؤكداً أن غرفة جازان تسعى لأداء دورها المجتمعي ومسؤولياتها تجاه الشباب والفتيات كمساهم في دعم الاقتصاد الوطني.

وأشار الدكتور الجوهري إلى أن البرنامج التدريبي للمبادرة سيتم تنفيذه تباعًا بمختلف محافظات منطقة جازان.

وفي الوقت الذي أشاد فيه مراقبون بمثل هذه المبادرات. تساءل أخرون عن أثر مثل هذه المبادرات في تعزيز مهارات الفتيات لسوق العمل، على أرض الواقع؟

 

منتدى المرأة الخليجية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *