جلسة حوارية لتفجير طاقات الفتيات القطريات

عقدت في قطر جلسة حوارية أدارتها أكاديمية مع مجموعة الفتيات والسيدات القطريات بعنوان “الطاقة الإيجابية” على هامش مبادرة “اكتشف قطر”.

 

عقدت في قطر جلسة حوارية أدارتها أكاديمية مع مجموعة الفتيات والسيدات القطريات بعنوان “الطاقة الإيجابية” على هامش مبادرة “اكتشف قطر”.

وهدفت الجلسة إلى إعادة تفجير الطاقات لدى الفتيات وتعريفهن على مواطن قوتهن، وكيفية استغلال ذلك في حثهن على النجاح والتفوق في شتى مجالات الحياة من خلال بعث الطاقة الإيجابية لدى طل فتاه منهن.

وقالت الدكتورة شريفة نعمان العمادي، الاستشاري النفسي، إن الجلسات النفسية هي إحدى صور التواصل التي يتم من خلال لغة الجسد وكيفية التأثير على الموجودات لتحفيزهن والتعرف على ابرز الجوانب الإيجابية لديهن.

وأكدت أن المرأة القطرية تحتل مكانة بارزة في قطر منذ القدم وتعمل حاليا بشكل فاعل ومتميز في كافة المجالات وقدمت إسهامات بناءة في شتى المجالات في المجتمع القطري وخارجه.

وأضافت: رأينا الكثيرات يقمن بتحويل هوايتهن إلى مشاريع منتجه علاوة على دورهن في حث أفراد العائلة على العمل والكد من أجل رفعة وطننا.

ودللت العمادي على ذلك بقيمة المرأة قديما عندما كان الرجال يغيبون لأشهر عن البيوت في رحلات الصيد والغوص بحثا عن اللؤلؤ، فكانت المرأة هي الأب والأم وهي من تدير شؤون الحياة.

من جهة أخرى، عقد في العاصمة عمان مؤتمرا تحت عنوان “التنمية المهنية للقيادات النسائية والشبابية”، وناقش سلسلة من الأوراق البحثية والنقاشية حول تنمية القيادات الشبابية في الوطن العربي والمشاركة السياسية للمرأة القيادية، ومن بينها ورقة العمل القطرية.

وحظيت ورقة العمل التي قدمتها د. دانة المعاضيد، خبيرة التدريب في معهد الإدارة العامة القطري عن تجربة قطر في تأهيل وتطوير القيادات الشبابية، بإشادة واسعة في أوساط المؤتمر العربي الرابع للتدريب باعتبارها من التجارب العربية الجيدة في مجال تأهيل وتطوير القيادات الشبابية خاصة بين النساء.

ويرى مراقبون ضرورة العمل على تبني برامج من شأنها العمل على زيادة فاعلية المرأة القطرية في المجتمع، وتنمية مواهبها وإبداعاتها في مختلف المجالات.

 

منتدى المرأة الخليجية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *