برامج جديدة لنشر ثقافة العمل التطوعي في السعودية

نظمت المملكة العربية السعودية ممثلة بالجمعية الخيرية للعمل التطوعي بمنطقة تبوك، العمل التطوعي من خلال توقيع عدد من الاتفاقيات لتنظيم العمل التطوعي، وتعزيز دوره في المجتمع.

 

نظمت المملكة العربية السعودية ممثلة بالجمعية الخيرية للعمل التطوعي بمنطقة تبوك، العمل التطوعي من خلال توقيع عدد من الاتفاقيات لتنظيم العمل التطوعي، وتعزيز دوره في المجتمع.

حيث وقعت الجمعية الخيرية للعمل التطوعي بمنطقة تبوك، ست اتفاقيات لاعتماد فرق “تبوك الرقمي، واحسان تبوك، وارتقاء تبوك بمحافظة حقل، والهدى التطوعي ولأجلكم الصحي وفريق عطاء تبوك” للعمل تحت مظلة الجمعية بهدف توحيد الجهود وتنسيقها وتنظيم آلية عملها.

وفي هذا الصدد، أوضح رئيس مجلس إدارة الجمعية محمد بن عبد العزيز العودة، أن الهدف من ذلك هو تنظيم الأعمال التطوعية وتوفير مظلة رسمية لتلك الفرق لتمارس أعمالها التطوعية والإنسانية وفق الأنظمة المقررة من وزارة العمل والتنمية الاجتماعية، إضافة إلى نشر ثقافة العمل التطوعي، والعمل بشكل مؤسسي لخدمة المجتمع.

وبين أنه سيتم منح الأعضاء الرسميين لكل فريق بطاقات عضوية من الجمعية، بالإضافة إلى اعتماد المزيد من الفرق بعد استيفائها لشروط وأنظمة الجمعية الخيرية للعمل التطوعي.

وأعرب عن شكره للجهات المختصة، التي تعمل على استثمار طاقات الشباب والفتيات في مجال الأعمال التطوعية، وزيادة أعداد المتطوعين في مختلف مراكز ومحافظات المنطقة، كونه رافداً من روافد التنمية المستدامة.

يُشار إلى أن فريق تبوك التطوعي ينشط في مجال الاعمال الاغاثية والإنسانية، والتي تهدف الى تعزيز قيم التعاون والترابط المجتمعي.

كما تنشط بقية الفرق في مجال التطوع الإعلامي، والاجتماعي، وكذا التعليمي، إضافة الى الجوانب الصحية، وغيرها.

وشدد مراقبون على أهمية تعزيز دور الشباب والفتيات في مجال الاعمال التطوعية، كونها تساهم في تعزيز دور المرأة في المجتمع، إضافة الى صقل مواهبها وابداعاتها.

 

منتدى المرأة الخليجية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *