ندوة خليجية تستعرض دور محفوظة الزياني في خدمة العمل المجتمعي

استعرضت، السيدة الخليجية، محفوظة الزياني، تجربتها الفريدة، ودورها الفعال في المجال التطوعي والمجتمعي، وكذا مأسسة العمل الاجتماعي من خلال إنشاء جمعية مختصة بهذا الشأن.

 

استعرضت، السيدة الخليجية، محفوظة الزياني، تجربتها الفريدة، ودورها الفعال في المجال التطوعي والمجتمعي، وكذا مأسسة العمل الاجتماعي من خلال إنشاء جمعية مختصة بهذا الشأن.

وأوضحت الزياني، خلال الندوة التي نظمتها، قسم التقنية والابتكار بكلية الدراسات العليا في جامعة الخليج العربي، تجاربها الشخصية ودورها الفعال في المجال التطوعي والاجتماعي.

وأشارت إلى كيف نجحت المرحومة الشيخة لولوة بنت محمد ال خليفة من خلال النظرة والرؤية المستقبلية من وضع الخطوط الرئيسية في تأسيس جمعية رعاية الطفل والأمومة، والتي تعد الزياني أحد مؤسسيها.

وذكرت الزياني تاريخ جمعية رعاية الطفل والأمومة ودورها الريادي في خدمة الابتكار الاجتماعي، موضحة كيف استطاعت الجمعية خلال ستين عام من الأن تأسيس وتطوير دور وحضانات رعاية الأطفال وحولتها عبر الزمن إلى مؤسسات خيرية مختلفة مثل معهد الامل للتربية الخاصة، مكتبة الطفل، مركز معلومات المرأة والطفل، المشاريع الصغيرة المايكروستارت ومصنع الورق من سعف النخيل.

وأشارت الى احتضان الجمعية الطفولة المبكرة والمرأة والفئات الخاصة والأسر المتعففة وطلبة الجامعة مروراً بمشاريع التنموية المختلفة، لتنتقل المسئولية والشراكة الاجتماعية في السنوات القليلة الماضية إلى أبنه الشيخة لولوة، الشيخة هند بنت سلمان ال خليفة.

وفي هذا الصدد، قال رئيس قسم التقنية والابتكار بكلية الدراسات العليا البروفيسور عوده الجيوسي، إن ما قدمته السيدة محفوظة الزياني يعتبر إضافة قيمة ومميزة لجميع طلبة برنامج الدكتوراه في إدارة الابتكار بجامعة الخليج العربي، إذ يعتبر البرنامج من البرامج المبتكرة على مستوى الشرق الأوسط، وتم تدشينه بالتعاون مع كلية بوسطن في الولايات المتحدة الامريكية استجابة للاهتمام الكبير الذي توليه المؤسسات والمنظمات المختلفة لمأسسة الابتكار والإبداع في مؤسسات القطاع العام والخاص والمجتمع المدني، إذ أسهم البرنامج في تلبية احتياجات سوق العمل لهذا التخصص من أجل إعداد القيادات المستقبلية للتنمية.

وتقدم البروفيسور الجيوسي بالشكر الجزيل للسيدة الزياني على تلبيتها للدعوة ومشاركتها تجربتها الريادية القيمة مع طلبة الدراسات العليا، معتبرها تجربة غنية وثرية تدل على الأثر الإيجابي للعمل التطوعي في مملكة البحرين.

يُشار إلى أن الزياني تُعد واحدة من الأعلام الاجتماعية المعروفة في الأوساط الإنسانية على مستوى الخليج العربي، ومن المؤسسين الأوائل لجمعية الطفل والأمومة، ولها الكثير من المشاركات في الفعاليات الاجتماعية والمساهمات الواضحة في تطوير العديد من المشروعات والأنشطة للجمعيات الأهلية لأكثر من 50 سنة.

وتمثل جائزة السيدة محفوظة الزياني لمشاريع العمل التطوعي للفرق والمبادرات الفائزة التي تشرف عليها جمعية البحرين للعمل التطوعي مثال ناجح لتحفيز الابتكار الاجتماعي.

وشدد مراقبون على أهمية إبراز مثل هذه النماذج الخليجية الناجحة، في المجالات الاجتماعية والتطوعية، لكل تظل نبراسا تهتدي بها المرأة؛ لتسهم في زيادة فاعليتها في المجتمع.

 

منتدى المرأة الخليجية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *