دراسة: ندرة في الإنتاج العلمي لفهم الصورة الذهنية للمرأة

خلصت دراسة تعنى بدور الإعلام الإسلامي الإلكتروني في تصحيح صورة المرأة المسلمة، إلى أنه رغم أن آلاف اللقاءات التليفزيونية والصحفية التي تجرى مع المفكرين والعلماء ورجال الدين للحديث عن واقع المرأة المسلمة، “إلا أن هذه الجهود تبقى خجولة إذا ما قورنت بحجم التلبيس الإعلامي والثقافي الذي يقوم به أعداء الإسلام ليحافظوا على ما رسموه من صور نمطية سالبة تعكس صورة المرأة”.

 

خلصت دراسة تعنى بدور الإعلام الإسلامي الإلكتروني في تصحيح صورة المرأة المسلمة، إلى أنه رغم أن آلاف اللقاءات التليفزيونية والصحفية التي تجرى مع المفكرين والعلماء ورجال الدين للحديث عن واقع المرأة المسلمة، “إلا أن هذه الجهود تبقى خجولة إذا ما قورنت بحجم التلبيس الإعلامي والثقافي الذي يقوم به أعداء الإسلام ليحافظوا على ما رسموه من صور نمطية سالبة تعكس صورة المرأة”.

الدراسة أعدتها الكاتبة والباحثة الأكاديمية القطرية خولة مرتضوي، وتهتم الدراسة بدور الإعلام الإسلامي الإلكتروني في تصحيح صورة المرأة المسلِمة، وحاولت الباحثة اكتشاف جانباً من مظاهر الجور التي تلبسها الإسلام بشكلٍ عام والمرأة المسلمة بشكل خاص في وسائِل الإعلام الغربية.

وقالت الباحثة إن “المرأة باتت حديث الإعلام ومادته ومضمونه، وحديثي لا يقتصر عن المرأة المقدمة أو المذيعة بل يشمل المرأة بشكل عام كصورة منطبعة في أذهان الجمهور المستقبل لوسائل الإعلام الجماهيرية”.

مضيفة: “فبالرغم مِن أن المكتبة العربية والإسلامية تعج بآلاف من الكتب التي تناولت بالبحث والدراسة والتحليل وضع المرأة في الإسلام، إلا أن هناك شحاً كبيراً في الإنتاجَات العلمية المؤصلة التي ناقشت وحللت الصورة الذهنية السلبية للمرأة المسلمة التي يصدرها الغرب بكل وسائله وآلاته في كل مكان، وسبل التصدي لها وعلاجها”.

منتدى المرأة الخليجية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *