ندوة توصي بتفعيل دور المرأة في التنشئة الاجتماعية

دعت ندوة حول التماسك الأسري إلى تفعيل دور المرأة في التنشئة الاجتماعية والأخلاقية والدينية بما يمكن النشء من تحصين نفسه ذاتيا ضد التحديات المعاصرة ويعزز تماسك الأسرة ويحفظ للمجتمع أمنه واستقراره

 

دعت ندوة حول التماسك الأسري إلى تفعيل دور المرأة في التنشئة الاجتماعية والأخلاقية والدينية بما يمكن النشء من تحصين نفسه ذاتيا ضد التحديات المعاصرة ويعزز تماسك الأسرة ويحفظ للمجتمع أمنه واستقراره.

الندوة التي انعقدت في سلطنة عمان، أكدت أهمية تشجيع ونشر ثقافة العمل التطوعي في مجال تنمية التماسك الأسري، والتوسع في البرامج الإعلامية الموجهة وتقديمها لتفعيل القيم الأخلاقية بشكل دائم ومستمر.

ودعت الندوة إلى تشجيع الباحثين على إجراء مزيد من الدراسات والبحوث العلمية حول أدوار ووظائف الأسرة، بما يحقق التكامل بين هذه الأدوار لتعزيز قيم التماسك الأسري.

وأقيمت ندوة التماسك الأسري لهذا العام على مدى يومين، تحت عنوان «راق بأخلاقي» تم خلالها التطرق إلى محورين أساسيين هما موجهات القيم الأخلاقية ومحور يتعلق بدور المجتمع في تعزيز القيم.

وألقت أسماء بنت عامر من جامعة السلطان قابوس ورقة عمل بعنوان «دور الإعلام في المحافظة على السلوك والقيم الأخلاقية» وتطرقت خلالها إلى الإعلام وأهميته ووظائفه، والقيم وأهميتها في توجيه السلوك، بالإضافة إلى كيفية تأثير الإعلام على القيم، وكيف يحافظ الإعلام على السلوك والقيم الأخلاقية في المجتمع.

وأفادت أن تأثير وسائل الإعلام يكون في الأفراد والمجتمعات وفي مجرى تطور البشر بشكل عام، وهناك علاقة سببية بين التعرض لوسائل الإعلام والسلوك البشري، كما يختلف تأثير وسائل الإعلام حسب وظائفها، وطريقة استخدامها، والظروف الاجتماعية والثقافية، واختلاف الأفراد أنفسهم.

وقدمت وضحة العلوية مديرة مساعدة بدائرة الإرشاد والاستشارات الأسرية، ورقة عمل بعنوان «دور المرأة في تعزيز التماسك الأسري» ناقشت خلالها واقع التغيرات المحيطة بالأسرة، وأدوار المرأة الوظيفية في تعزيز البناء القيمي والتماسك الأسري من خلال تدريب الأفراد على أدوارهم المستقبلية، ليكونوا أعضاء فاعلين في المجتمع.

منتدى المرأة الخليجية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *