مؤتمر إقليمي يناقش مؤشر تمكين المرأة العربية

اختتمت فعاليات المؤتمر الإقليمي السنوي للاتحاد النسائي العربي العام، تحت عنوان “التمكين الاقتصادي للمرأة العربية.. هدف وقياس”، بمشاركة خبراء وممثلين من عدة دول عربية ومنظمات دولية وإقليمية.

 

اختتمت فعاليات المؤتمر الإقليمي السنوي للاتحاد النسائي العربي العام، تحت عنوان “التمكين الاقتصادي للمرأة العربية.. هدف وقياس”، بمشاركة خبراء وممثلين من عدة دول عربية ومنظمات دولية وإقليمية.

وشارك في المؤتمر خبراء في مجالات الاقتصاد والاجتماع وممثلي منظمات محلية وإقليمية ومجموعة متنوعة من مختلف جنسيات البلاد العربية. وهدف المؤتمر إلى مناقشة مؤشر تمكين المرأة العربية اقتصاديا مع الخبراء وإمكانية تطبيق الدراسة على الدول العربية.

وتناول المؤتمر بالبحث والمناقشة خلال 6 جلسات عمل نقاشية على مدار يومين، مؤشر التمكين الاقتصادي للمرأة ونتائج تطبيقه للوصول إلى ورقة سياسات تهدف إلى دعم التمكين الاقتصادي للمرأة العربية.

وعرض الاتحاد النسائي العربي المنعقد في القاهرة، نتائج مؤشر قياس التمكين الاقتصادي للمرأة العربية، والتي أجرتها الدراسات على 6 دول عربية من بينها السعودية والبحرين.

وقالت الأكاديمية العربية د. شيرين الشواربي، إن هناك 7 محاور لتحديد مؤشر التمكين الاقتصادي للمرأة العربية وهي: (المشاركة الاقتصادية، وحرية التنقل، وصنع القرار داخل الأسرة، والمشاركة السياسية والاجتماعية، ومقاومة العنف الأسري، وقيمة التعليم الأساسي).

بدورها، أكدت الأكاديمية العربية الدكتورة هبة نصار، أنه لا يمكن الحديث عن التمكين الاقتصادي للمرأة دون الحديث عن الأمية والمستوى التعليمي للمرأة، مشيرة إلى أن معدلات البطالة بين الإناث في الوطن العربي تصل إلى حوالي 47% وهى نسبة مرتفعة.

ويرى مراقبون أن مفهوم تمكين المرأة بتعريفه العالمي حاليا يركز على الأدوار والحقوق الاقتصادية للمرأة ويهمل دورها في الأسرة وفي المجتمع، وهذا يضر بحقوقها وأدوارها على المدى البعيد، حد قولهم.

منتدى المرأة الخليجية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *