برامج لاستقطاب محققات ومشاريع لتأهيل السعوديات

كشف مدير عام التطوير الإداري في النيابة العامة بالسعودية علي الفضلي، استحداث مواد في علم النفس والاجتماع في دبلوم العلوم الجنائية، وذلك لاستقطاب المحققات ولدعم وجود المرأة بشكل أكبر في العمل النيابي.

 

كشف مدير عام التطوير الإداري في النيابة العامة بالسعودية علي الفضلي، استحداث مواد في علم النفس والاجتماع في دبلوم العلوم الجنائية، وذلك لاستقطاب المحققات ولدعم وجود المرأة بشكل أكبر في العمل النيابي.

وذكر أنه صدرت موافقة النائب العام على إعادة دراسة دبلوم العلوم الجنائية وتضمينه مواد متخصصة في علم الاجتماع والنفس لمواكبة توجهات النيابة في برامج الصلح الجنائي والتحقيق في القضايا المرتبطة بالأسرة والأحداث والعرض.

ولفت إلى أن البداية في البرنامج القادم الذي ستنضم إليه المرأة للعمل في دوائر التحقيق كعضو نيابة، دعماً لتعزيز الدور الأساسي للمرأة في الجهاز النيابي وخصوصية التحقيق في بعض القضايا التي تستلزم وجود العنصر النسوي.

من جهة أخرى، تنظم الغرفة التجارية بجدة هذا الأسبوع لقاءً تعريفياً عن إطلاق برنامج تمكين المرأة، ويتضمن اللقاء التعريفي، برامج ومبادرات تطويرية واقتصادية وتنموية، تعزز مشاركة المرأة في البناء والتنمية، وتمكنها من القيام بدورها التنموي المناط بها، وإيضاح المزيد من التدابير التشريعية والقضائية والإدارية في سبيل تعزيز وحماية حقوقها.

 

* مشروع لتأهيل الفتيات

وفي سياق آخر، عقدت جمعية مساعي الخيرية النسائية بالرياض ورشة عمل للتعريف بمشروع نماء واكتفاء مستهدفة فيها 30 أسرة سعودية لتأهيل فتياتهن في مجالات عمل مختلفة تعود بالنفع عليهن وعلى أسرهن.

وذلك من خلال تدريبهن ورفع مستوى مهارتهن وإكسابهن الخبرات التي تمكنهن من الدخول لسوق العمل وتنفيذ مشروعاتهن، بما يحقق الاكتفاء الذاتي للأسرة ويعزز الدور الاقتصادي للمرأة داخل محيطها وأسرتها.

وقالت المديرة التنفيذية للجمعية عائشة العيوني إن من أهداف الورشة دعم المشروعات الصغيرة لدى فتيات هذه الأسر، وإكساب الأسر نفسها مهارات إدارة المشروعات الصغيرة خاصة في مجال الصناعات اليدوية، والمشغولات، والحرف المهنية للرفع من المستوى المعيشي للأسرة وتوفير دخل مادي لها من هذا العمل.

 

* مديرات يقدن مراكز صحية

إلى ذلك، عززت مديرية الشؤون الصحية بمنطقة مكة المكرمة قياداتها، بتعيين 3 نساء سعوديات في مناصب قيادية مديرات لمراكز الرعاية الصحية الأولية، حيث صدر القرار بتكليف الدكتورة شهد رماني مديرة لمركز الرعاية الصحية الأولية بالهنداوية، والدكتورة نهلة حداد مديرة لمركز الضيافة، والدكتورة هتون إكرام مديرة لمركز الإسكان.

وأكد الناطق الإعلامي بصحة مكة المكرمة حمد العتيبي، أن هذه الخطوة تعد الأولى من نوعها، تزامناً مع إسناد الصحة مهمة القيادة لكوادر نسائية بمراكزها الصحية، إيماناً منها بالدور المهم الذي تلعبه المرأة في دفع عجلة التنمية، ولفت إلى أن هذا التكليف يمتد لمدة عام من تاريخه.

 

* «الحرمين» وأول إدارة نسائية

على صعيد آخر، أعلنت الرئاسة العامة لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي، عن اعتماد أول إدارة نسائية للإعلام والعلاقات العامة في تاريخها، بهدف إبراز دور المرأة في خدمة الحرمين الشريفين.

وأعلنت الرئاسة العامة لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي عن 21 مبادرة تهدف تمكين العنصر النسائي، وتفعيل دور المرأة وما تقوم به من خدمات جليلة في الحرمين الشريفين، من خلال تجديد الدماء والقيادات النسائية وإتاحة الفرصة للمؤهلات والمتخصصات.

وأوضحت الرئاسة في بيان على موقعها، أن مبادرات تمكين المرأة ستتمحور في أقسام التعاون وعقد الشراكات مع الأجهزة الحكومية، الترجمة واللغات، أكاديمية التدريب النسائية، وحدة الأمن الفكري والوسطية والاعتدال، العمليات النسائية، العلاقات العامة والإعلام، التقنية والخدمات الإلكترونية، المكتبة النسائية بالمسجد الحرام، القسم العالي النسائي بكلية المسجد الحرام، الدورات العلمية.

وتضمنت مبادرات الرئاسة تفعيل العمل التطوعي، وحصر المتخصصات في العلوم التقنية والإعلام والعلاقات والاستفادة منهن في مجالات التخصص، تجديد الدماء والقيادات النسائية وإتاحة الفرصة للمؤهلات والمتخصصات.

 

* جهود لمحو الأمية

إلى ذلك، قالت مدير عام تعليم الكبار “بنات” مديرة مبادرة التعلم مدى الحياة “استدامة” منيرة الحجيلان في تصريح صحفي، إن نسبة الأمية بين الإناث تزيد عنها في الذكور وهو ما تعاني منه معظم دول العالم.

وأشارت إلى مبادرة التعلم مدى الحياة “استدامة”، مؤكدة أن هذه المبادرة تسهم وبشكل كبير بتمكين المرأة السعودية من عمر 15-60 عاماً ذات المؤهل التعليمي المنخفض (الثانوي فأقل) من المهارات اللازمة للنهوض بمستواها التعليمي والصحي والاجتماعي والثقافي والأسري، وتؤهلها لدخول سوق العمل، كي تصبح فرداً نافعاً لأسرتها ومجتمعها من خلال تلقي التدريب المهني المناسب.

وأبانت الحجيلان أن عدد السعوديات الملتحقات بالبرنامج للعام الدراسي المنصرم 1438-1439هـ بلغ (15454) متدربة، من فئات عمرية مختلفة تم تدريبهن تقريباً على (681) برنامجاً مهنياً داخل مراكز الأحياء المتعلمة التي بلغ عددها (168) مركزاً منتشرة في جميع مناطق ومحافظات السعودية.

 

* إنقاذ فتيات من العضل

من جهة أخرى، أكدت مصادر عدلية أن المحاكم السعودية عقدت نكاح 72 فتاة معضولة خلال العام الحالي 1439، وذلك بعد استكمال كافة الإجراءات والتأكد من جميع الضمانات القضائية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *