أنشطة جامعية لتفعيل دور المرأة السعودية

نفذت المملكة العربية السعودية، ممثلة بجامعة الإمام عبد الرحمن بن فيصل، برنامج موهبة، والذي يهدف إلى تفعيل دور المرأة السعودية، وتنمية مواهبها وابداعاتها.

 

نفذت المملكة العربية السعودية، ممثلة بجامعة الإمام عبد الرحمن بن فيصل، برنامج موهبة، والذي يهدف إلى تفعيل دور المرأة السعودية، وتنمية مواهبها وابداعاتها.

وكشفت رئيسة برنامج موهبة للطالبات، الدكتورة نهاد العمير، أن البرنامج يعد الأول من نوعه على مستوى جامعات المملكة الذي يحتضن الطالبات تفرغياً وبسواعد وطنية مؤهلة في كافة المجالات والمسارات.

وأشارت إلى أن البرنامج هذا العام يقدم أفكارا وأطروحات مميزة تختلف عن كل عام، ويهدف إلى تنمية ملكة الإبداع لدى الطالبات وتنمية مهاراتهن البحثية والشخصية لإعداد وإطلاق باحثات مميزات وقائدات مبدعات للمستقبل.

كما يهدف إلى توفير فرص تعلم العديد من المهارات المختلفة بناء على مناهج مخصصة وموجهة للموهوبين والموهوبات في البرنامج.

وفي هذا الصدد، أشارت نائبة رئيسة البرنامج، الدكتورة أسماء بنت محمد الشريف: إلى أنه قد أشرف على الجانب العلمي: نخبة من أعضاء هيئة التدريس من حملة شهادة الدكتوراه في جامعة الإمام عبد الرحمن بن فيصل في مسارات الهندسة والطب والعلوم الطبية والتشفير.

وتتخلل المحاضرات العلمية: أنشطة علمية، وتجارب معملية مرتبطة بالأسس النظرية، وأن الجامعة تفخر باستضافة “برنامج موهبة الإثرائي الصيفي 2018م” بنظام الإقامة الدائمة في رحاب الجامعة للطالبات. والذي يعدّ الأول من نوعه على مستوى المملكة، بإشراف فريق عمل سعودي متكامل من ذوي الإختصاص, حيث تم التركيز على المدخلات من إعداد فريق متكامل سعودي، ووضع خطة إستراتيجية، والتركيز على العمليات من أجل الوصول إلى مخرجات ذات أثر ليس على الطالب فقط، وإنما المجتمع والجامعة وفريق العمل.

إلى ذلك، نظمت وكالة عمادة شؤون الطلاب بجامعة الملك خالد، “شطر الطالبات” بالجامعة، مبادرة تطوعية قدمتها عددٌ من طالبات الجامعة المتطوعات.

وتضمنت محاضرة عن (واقع فتيات اليوم في مواقع التواصل الاجتماعي)، استفاد منها أكثر من 60 زائرة لجناح الجامعة بالقسم النسائي.

واشتملت المحاضرة التي قدمتها الطالبات وعد الهاجري، وأمجاد بقنة، ومريم الشهراني على التعريف بمواقع التواصل الاجتماعي، واستعراض لإيجابيات وسلبيات هذه المواقع، وأيضًا سبل الحد من الاستخدام السيئ لها من قِبل المراهقات، وطرح عديد من الحلول للتخلص من أضرارها.

تلا ذلك، تقديم عرض مرئي عن شبكات التواصل الاجتماعي للدكتور أحمد الشقيري؛ للوقوف على ما يحمله من توجيهات وإرشادات وإضاءات، على جوانب تكاد تكون غائبة عن كثير من الفتيات.

واختتمت المبادرة بدعوة الفتيات لمقارنة تلك التوجيهات بواقع استخدامهن لحساباتهن الخاصة في مواقع التواصل الاجتماعي.

يُشار إلى أن عددًا من طالبات الجامعة المتطوعات يعملن على تقديم مزيدٍ من المبادرات التطوعية لزوار جناح الجامعة بالقسم النسائي خلال الأيام المتبقية من مشاركة الجامعة بخيمة أبها.

وشدد مراقبون على أهمية وضع الخطط والبرامج التي من شأنها تعزيز دور المرأة الجامعية، لزيادة فاعليتها في عملية التنمية المجتمعية.

منتدى المرأة الخليجية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *