جامعة الأميرة نورة بنت عبدالرحمن تستعرض تجارب خريجاتها الناجحة في

استعرض عدد من خريجات كلية المجتمع بجامعة الأميرة نورة بنت عبد الرحمن تجاربهن الناجحة ومدى موائمة التعليم النظري بالجانب التطبيقي. وأكدت الخريجات أن العمل يحتاج مزيد من الجهد والبذل .. كما أكدن على ضرورة تطوير المهارات من خلال حضور الدورات والورش والانخراط في العمل التطوعي.

استعرض عدد من خريجات  كلية المجتمع بجامعة الأميرة نورة بنت عبد الرحمن  تجاربهن الناجحة ومدى موائمة التعليم النظري بالجانب التطبيقي.

وأكدت الخريجات أن العمل يحتاج مزيد من الجهد والبذل .. كما أكدن على ضرورة تطوير المهارات من خلال حضور الدورات والورش والانخراط في العمل التطوعي.

جاء ذلك خلال اللقاء الأول الذي نظمته الجامعة لخريجات كلية المجتمع تحت عنوان ” تواصل “، ضمن برامج الجودة والاعتماد الأكاديمي لتعزيز وتوطيد العلاقات مع الخريجات والتواصل المستمر معهم.

واستضافت الكلية صندوق تنمية الموارد البشرية وباب رزق جميل لتوظيف الإناث، مع مجموعة جلو ورك للتوظيف، وكذلك مركز الإرشاد الوظيفي بعمادة شؤون الطالبات، إلى جانب عمادة خدمة المجتمع والتعليم المستمر.

ولفتت عميدة كلية المجتمع الدكتورة نورة بنت عبدالرحمن القضيب إلى أن تنظيم مثل هذا اللقاء يأتي إيمانا من الجامعة بأن دورها لا يقتصر على التعليم وتخريج أفواجا من الخريجات كل عام وإنما الاهتمام بجودة المخرجات المتمثلة في الخريجات ومدى إسهامهن إسهاما فاعلا في سوق العمل وبناء المجتمع.

وأوضحت أن الهدف لقاء (تواصل) هو تحقيق ثلاث أهداف رئيسية: تحقيق التواصل الفعال بين الكلية وخريجاتها وبين الخريجات بعضهم البعض وضمان خط عودة الخريجات للكلية، مع جمع معلومات عن الخريجات للحصول على فرص عمل، ومحاولة تقديم خدمات للخريجات وتذليل بعض الصعوبات التي تواجههن.

 

المصدر:

موقع جامعة الأميرة نورة