عربيات ضمن النساء الأكثر إلهاماً عالمياً لعام2016

نشرت مجلة “سولت” الأميركية قائمة بأسماء أكثر 100 امرأة إلهامًا في العالم، بمناسبة يوم المرأة العالمي الذي صادف يوم 8 من الشهر الجاري ، وأشارت إلى أنها استخدمت هذه الطريقة للتعريف بأهمية أدوار النساء، خصوصاً وأن كثير من تلك الأدوار مهمشة إعلامياً، وفي تقارير دولية تم الإشارة إلى أن المرأة لا زالت تواجه تحديات متعددة، منها اللامساواة والتحرش الجنسي والظلم الاجتماعي، التي تشكل كلها قضايا ساخنة في كل مكان، ولهذا السبب تكون إنجازات أكثر 100 امرأة إلهامًا في العالم على قائمة مجلة سولت الأميركية أشد تأثيرًا وأوسع تمثيلًا لأهمية أدوار المرأة بما يعزز وجودها ويؤكد على أهمية دورها

نشرت مجلة “سولت” الأميركية قائمة بأسماء أكثر 100 امرأة إلهامًا في العالم، بمناسبة يوم المرأة العالمي الذي صادف يوم 8 من الشهر الجاري ، وأشارت إلى أنها استخدمت هذه الطريقة للتعريف بأهمية أدوار النساء، خصوصاً وأن كثير من تلك الأدوار مهمشة إعلامياً، وفي تقارير دولية تم الإشارة إلى أن المرأة لا زالت تواجه  تحديات متعددة، منها اللامساواة والتحرش الجنسي والظلم الاجتماعي، التي تشكل كلها قضايا ساخنة في كل مكان، ولهذا السبب تكون إنجازات أكثر 100 امرأة إلهامًا في العالم على قائمة مجلة سولت الأميركية أشد تأثيرًا وأوسع تمثيلًا لأهمية أدوار المرأة بما يعزز وجودها ويؤكد على أهمية دورها.

الجدير بالذكر أن فريق مجلة سولت أعدّ  القائمة، مستندًا إلى سنوات من الخبرة الجماعية في القيادة الفكرية والأعمال الإنسانية والخيرية والاجتماعية والبيئية، باعتماد مجموعة من المعايير في اختيار الشخصيات منها معايير التأثير والشجاعة والتجديد والرحمة، تضمنت القائمة أسماء أكاديميات وسياسيات،ومحاميات ومعلمات وناشطات، وفنانات، الجدير بالذكر أن امرأتين عربيتين ذكرتا ضمن الأسماء العشرة الأكثر إلهاماً وهن الصحافية والسياسية اليمنية الناشطة من أجل حرية الصحافة وحقوق المرأة، توكل كرمان في المركز الخامس، والصحافية والناشطة الحقوقية السعودية وجيهة الهويدر في المركز السابع.

بقية الاسماء وردت في مراتب مختلفة كالتالي:

18 ـ الحقوقية المصرية يارا سلام، باحثة في شؤون المرأة ومحامية مختصة في حقوق الإنسان، أُفرج عنها بعد تخفيف حكم صادر عليها بالسجن 3 سنوات.

26 ـ زهرة لنقي، ناشطة ليبية في مجال المجتمع المدني، شاركت في الثورة الليبية، وفي تأسيس منبر المرأة الليبية من أجل السلام

32 ـ السياسية والناشطة الفلسطينية زاهرة كمال، تعمل منذ عقود من أجل حقوق المرأة من خلال التعليم.

33 ـ السينمائية البرازيلية/الفلسطينية جوليا باشا

54 ـ الناشطة السورية في مجال تعليم الإناث مُزن المليحان. تحلم المليحان (17 عامًا) التي عاشت في مخيم الزعتري في الأردن بأن تصبح صحافية.

56 ـ سيدة الأعمال التونسية وداد بوشماوي.

94 ـ سيدة الأعمال المغربية في القطاع الاجتماعي فائزة حجي.

الجدير بالملاحظة هو أن هذه القائمة لا تعكس هوية المجتمعات العربية كونها معدة من قبل مجلة أمريكية تعتمد على جانب التاثير المرتبط بالشهرة بشكل أساسي في اختيار شخصياتها،و بالطبع تعتبر هذه الشخصيات المختارة مصدر إلهام وفخر للنساء العربيات كونهن قمن بأدوار فاعلة رغم الضغوط والتحديات التي يواجهنها، لكننا حتماً إن بحثنا في خارطة الوطن العربي سنجد الكثير من الأسماء التي أثرت إيجابياً في واقعها وحاولت أن تصنع فرقاً ما بعيداً عن أضواء الشهرة.

 

 

المصدر:

وكالة أخبار المرأة

موقع تيار المستقبل