أنشطة وفعاليات ودورات نسائية في السعودية

منتدى المرأة الخليجية/ متابعات

 

نظم مركز سيدات الأعمال بغرفة الأحساء في السعودية اليوم، معرض “أصالة الشرق النسائي 2018” في نسخته الـ 12، ويستمر لمدة خمسة أيام.

وقال أمين عام الغرفة عبدالله النشوان إن المعرض في نسخته الجديدة يسهم في تنشيط الحركة التجارية النسائية بالأحساء، ويعزز مبادرات ومشروعات ريادة الأعمال وترقية جهود تنظيم المعارض النسائية المتخصصة التي تسهم في تنمية ثقافة الريادة والعمل الحر لدى سيدات وشابات الأعمال بالإضافة إلى المشاركة في تنويع القنوات التسويقية للمشاريع النسائية.

وأوضح أن المعرض نجح خلال مسيرته في دعم وتشجيع الرياديات وصاحبات الأعمال الناشئات في مختلف النشاطات التجارية، بما فيهن من يقمن بمشروعاتهن من المنزل، ويرسخ مفهوم المرأة المنتجة ويعزز ثقافة المشاريع الصغيرة والمتوسطة والأسر المنتجة.

بدورها، أوضحت مشرفة مركز سيدات الأعمال بالغرفة مديرة المعرض فاطمة العبدالقادر أن المعرض يأتي ضمن جهود الغرفة ممثلة في تقديم مبادرات وخدمات نوعية لقطاع سيدات وشابات ورائدات الأعمال وتقديم جميع أشكال الدعم والمساندة لهن بما يساعدهن على تطوير مشاريعهن الاستثمارية وتسويق منتجاتهن والخدمات اللاتي يقدمهن بما يسهم في زيادة دخلهن وتنمية المجتمع المحلي.

وأفادت أن نسخة المعرض هذا العام تضم أكثر من 100 ركنًا متنوعًا، تشتمل على مشاريع وأعمال ومنتجات متنوعة لرائدات وسيدات وشابات الأعمال في عدة مجالات ا بمشاركة عدد من المستثمرات من بعض دول الخليج الشقيقة، إضافة الى عقد محاضرات وورش تدريبية مصاحبة في المعرض.

 

* إدارة الوقت

من جهة أخرى، أقامت غرفة نجران ممثلة في إدارة القسم النسائي، دورة تدريبية بعنوان (إدارة الوقت وتحديد الأولويات)، استمرت لمدة يومين، وذلك في مقر الغرفة.

وقدمت الدورة التدريبية المدربة السعودية فاطمة عجيم، وركزت على أهمية تحديد الأولويات، والتحول من إدارة الوقت إلى القيادة الذاتية، وإتقان مصفوفة الأولويات، وإدراك الاحتياجات الإنسانية، وآلية التخطيط وفق عجلة الحياة، والانتقال من دائرة الاهتمام إلى دائرة التأثير، وإدارة الخطة الأسبوعية بفعالية.

وفي تصريح صحفي، قال أمين عام الغرفة الأستاذ صالح بن حمد كرحان إن الدورة هدفت إلى زيادة مهارات المتدربات، وتمليكهن القدرات الإدارية والعملية اللازمة التي تمكنهن من المنافسة في سوق العمل، توطئة لإحلالهن محل العمالة الوافدة، وتقليل نسبة البطالة وسط السعوديات، وفق ما أقرته خطة التحول الوطني، وصولا نحو تمكين المرأة، وإزالة العقبات التي تعترض مسيرتها العملية.

 

* ثقافة الادخار

إلى ذلك، نظم مكتبا الضمان الاجتماعي النسوي بغرب وشرق الرياض، “كلٍ على حده”، محاضرتين تثقيفيتين بعنوان “الوعي المالي وثقافة الادخار”، وذلك ضمن حملة التوفير والادخار التابعة لأمانة مدينة الرياض.

وتناولت رفيعة الزهراني وعبير اليحيا سفيرتا الحملة في المحاضرتين، مجموعة من المحاور أهمها المفاهيم الأساسية للادخار والتوفير وتوضيح أنواعه وأهميته في حياة الفرد ومفهوم التخطيط المالي وإعداد الميزانية الشخصية والعوامل المؤثرة على إدارة الأموال وموارد الدخل الشخصي، بالإضافة إلى تعريف الحاضرات بالقروض أنواعها وإيجابياتها والسلبيات، وكيفية الحد من الاستهلاك في المجتمع وإدارة الميزانية باحترافية عالية.

وصاحب المحاضرتان بعض الأركان التثقيفية التي احتوت العديد من المنشورات التوعوية عن خطوات الادخار الناجح ومجموعة من المؤلفات التي تسرد قصصاً محفزة عن أغنياء العالم ومسيرتهم للوصول إلى النجاح.

 

* دور المحاميات

وفي سياق متصل، أقيمت ورشة عمل في السعودية نظمتها هيئة الصحفيين السعوديين بالتعاون مع مبادرة “واعية” القانونية تحت عنوان “المخالفات الصحفية”، بمشاركة عدد من الإعلاميين والإعلاميات والمحاميات.

وفي الورشة، أشار رئيس مجلس إدارة هيئة الصحفيين السعوديين، خالد المالك، إلى دور المحاميات في نهضة الوطن والانفتاح الذي تشهده المملكة، وتمكين المرأة السعودية في الأعمال الميدانية، ومن ذلك فتح المجال لهن في ممارسة مهنة المحاماة.

وأكد المالك أن من أكثر الأمور التي تشتكي منها المؤسسات الصحفية النظر في بعض القضايا القديمة التي من المحتمل أن يكون مضى عليها سنوات قديمة، وضرورة أن تكون هناك مدة محددة للتقاضي، لأن تقادم المدد ينتج عنه أمور عدة، منها غياب المسؤولين عن المخالفة المنظورة بسبب تركهم العمل، أو غياب الوثائق والمستندات المختصة بتلك المخالفة بعد سنوات عدة.

ويرى مراقبون أهمية مثل هذه الفعاليات والأنشطة التي تعمل على تنمية مواهب النساء في مختلف المجالات، ويطالبون بضرورة العمل على تبني برامج من شأنها العمل على زيادة فاعلية المرأة في المجتمع.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *