الصبيح: إعلاء دور المرأة ومساهمتها في رفع مؤشرات التنمية

اعتبرت وزيرة الشؤون الاجتماعية والعمل وزيرة الدولة للشؤون الاقتصادية هند الصبيح أن برنامج إعداد القيادات الوطنية النسائية، يعد خطوة إيجابية مهمة في رسم ملامح لمستقبل جاد يقوم على إعلاء دور المرأة ومساهمتها الفعالة في رفع مؤشرات التنمية بالدولة.

 

اعتبرت وزيرة الشؤون الاجتماعية والعمل وزيرة الدولة للشؤون الاقتصادية هند الصبيح أن برنامج إعداد القيادات الوطنية النسائية، يعد خطوة إيجابية مهمة في رسم ملامح لمستقبل جاد يقوم على إعلاء دور المرأة ومساهمتها الفعالة في رفع مؤشرات التنمية بالدولة.

جاء ذلك في كلمة للوزيرة خلال حفل ختام برنامج «إعداد القيادات الوطنية النسائية»، الذي أقامته الأمانة العامة للمجلس الأعلى للتخطيط والتنمية، بالشراكة مع مركز أبحاث ودراسات المرأة في كلية العلوم بجامعة الكويت، وهيئة الأمم المتحدة لتمكين المرأة، في جامعة الكويت.

وأضافت الصبيح أن البرنامج يهدف أيضا إلى إثبات قدرة المرأة على العمل، وتصعيد أجيال جديدة من القياديات في مختلف المجالات، والوصول إلى تحقيق فكر الخروج بأجيال جديدة داعمة للتنمية المستقبلية.

وأفادت بأن المنظومة التشريعية والاجتماعية بالبلاد مهدت الطريق أمام المرأة للعب دور في تنمية البلاد، وتمكن قيادات نسائية كويتية من حجز مواقع متقدمة لهن محليا وعربيا وإقليميا، متابعة أن مناخ الحرية السياسية والاقتصادية، الذي تمتعت به المرأة الكويتية، منحها ثقة كبيرة أثمرت إبداعا وتميزا بأداء عال يكمل ما يقوم به شريكها الرجل في شتى الميادين، وأثبتت المرأة وجودها على كل المستويات.

جير بالذكر، أن برنامج القيادات النسائية، بدأ في مارس الماضي وامتد حتى أبريل الماضي، وبلغت عدد الخريجات منه 50 متدربة كويتية.

وتساءل مراقبون عن أثر مثل هذه البرامج على زيادة مساهمة المرأة الكويتية في عملية التنمية المجتمعية. مشددين على ضرورة أن تتضمن مثل هذه البرامج على الأنشطة التي من شأنها أن تساهم في زيادة دورها القيادي بشكل فاعل.

منتدى المرأة الخليجية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *