سمية يوسف نموذجًا لإسهامات المرأة العربية في مجال البيئة  

نجحت الباحثة سمية يوسف في أثبات اسهامات المرأة العربية في مجال البيئة، حيث اختارت جامعة الخليج العربي سمية يوسف كأحد نماذج النساء العربيات اللاتي حققن اسهامات نوعية في مجال البيئة والتنمية المستدامة في المنطقة العربية.

نجحت الباحثة سمية يوسف في أثبات اسهامات المرأة العربية في مجال البيئة، حيث اختارت جامعة الخليج العربي  سمية يوسف كأحد نماذج النساء العربيات اللاتي حققن اسهامات نوعية في مجال البيئة والتنمية المستدامة في المنطقة العربية.

إذ ان المحاضرة في جامعة الخليج المهندسة سمية يوسف حسن تمكنت من خلال أبحاثها في مجال إدارة المخلفات وتحويلها إلى طاقة إلى تقديم مقترحات نوعية في مجال البيئة، ومن خلال مقال نشرته  منظمة البيئة في المنطقة العربية وشمال أفريقيا تحت عنوان (المرأة والبيئة في المنطقة العربية)، تناولت خلاله إسهامات المرأة العربية في مجال البيئة والتنمية المستدامة من خلال عرض نماذج لباحثات عربيات قدمن أبحاثاً نوعية في هذا المجال، سُلط الضوء على أبحاث المهندسة سمية يوسف حسن في مجال إدارة المخلفات وتحويلها إلى طاقة، كأحد أبرز الأبحاث النسائية النوعية في هذا المجال، كما تناول جهود مجموعة من الباحثات العربيات اللاتي قدمن أبحاثهن في مجال: “المرأة الزراعة والنباتات والحفاظ على التربة”، “المرأة إدارة الغابات والتشجير”، “المرأة والطاقة”.
يذكر أن الباحثة سمية يوسف، قد فازت عام 2013 بجائزة (لوريال) و(اليونسكو) للزمالة العربية والإقليمية، حول برنامجها لتحويل المخلفات إلى طاقة في البحرين، ونالت سمية يوسف المحاضرة في برنامج الإدارة البيئية بكلية الدراسات العليا بجامعة الخليج العربي، جائزة “من أجل المرأة في العلم” بنسخته الثالثة ضمن 7 عالمات عربيات تم اختيارهن للفوز بالجائزة في مجالات علمية وبحثية مختلفة.

وتعتبر منظمة البيئة في المنطقة العربية وشمال أفريقيا، منظمة مستقلة تسعى لنشر الوعي في مجال الطاقة المتجددة والاستدامة، وإدارة المخلفات، وحماية البيئة في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، وتوفر المنظمة الاستشارات والتدريب، وتعمل على أن تكون المنطقة العربية مكاناً بيئياً أفضل، عبر الأبحاث، والمقالات العلمية، والحملات الهادفة للدفاع عن البيئة، التي يشارك في إعدادها مجموعة من الخبراء  المتطوعين.

 

المصدر:

البوابة

وكالة أخبار المرأة