ارتفاع عدد القاضيات البحرينيات إلى 21 قاضية

كشفت إحصائية بحرينية حديثة عن وصول نسبة المحاميات البحرينيات إلى 55%، والطبيبات 37%، والمهندسات 25%، وبنسبة 19% من العاملين في قطاع التليفزيون، و49% في الإذاعة للعام 2013م.

 

كشفت إحصائية بحرينية حديثة عن وصول نسبة المحاميات البحرينيات إلى 55%، والطبيبات 37%، والمهندسات 25%، وبنسبة 19% من العاملين في قطاع التليفزيون، و49% في الإذاعة للعام 2013م.

وحوالي 35% من إجمالي البحرينيين في مؤسسات الوساطة المالية، والمعلمات والأكاديميات إلى 74%، فيما بلغ إجمالي عدد الأكاديميات البحرينيات الحاصلات على شهادة الدكتوراه في مؤسسات التعليم العالي الحكومية والخاصة إلى 132 أكاديمية.

وارتفع عدد القاضيات البحرينيات عام 2013 ومن في حكمهن بشكل تدريجي ليصل إلى 21 قاضية وبنسبة زيادة بلغت 11% مقارنة بالعام 2010، وهناك 65 امرأة بحرينية تشغل مناصب دبلوماسية منهن 53 امرأة في ديوان وزارة الخارجية، و12 امرأة بحرينية تشغلن وظائف دبلوماسية في عدد من العواصم الأجنبية والخليجية.

وتبلغ نسبة الموظفات البحرينيات عام 2017 في القطاع العام 48%، و37% في المناصب الإدارية العليا، و59% في المناصب الإدارية الوسطى، كما بلغت نسبتهن في الوظائف الإشرافية التي يتولينها في السلطة التنفيذية عمومًا 32%، بحسب الإحصائية.

وبلغت نسبة الموظفات البحرينيات في القطاع الخاص 32%، فيما بلغت نسبة رائدات الأعمال من أصل مجموع رواد الأعمال في البلاد 38%، ونسبة الوزيرات 18%، ونسبة تمثيلهن في المجلس النيابي 8%، وبنسبة 22.5% في مجلس الشورى.

ويتساءل مراقبون عن مدى تواجد وتأثير المرأة البحرينية في قطاع القانون، وهل هناك تأثير حقيقي للقاضيات في إنصاف ودعم حقوق المرأة، أم أن وجودها يزيد من حيث العدد، بينما تأثيرها الحقيقي على واقعها وعلى المجتمع محدود للغاية.

ويؤكد مراقبون على ضرورة العمل على تفعيل قدرات المرأة وإفساح المجال أمامها، وعدم الاكتفاء بهذه الأرقام المعلنة التي لا توازي شيئا مقارنة بما ينبغي أن تصل إليه المرأة.

منتدى المرأة الخليجية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *