مبادرة “قدوة” للاستفادة من النساء الناجحات

قالت مؤسسة دبي للمرأة إن مبادرة “قدوة” للمرأة الإماراتية ستستمر خلال العام الحالي لتوسعة نطاق الاستفادة منها للطالبات وخريجات الجامعات والنساء العاملات بمشاركة أكبر عدد من الشخصيات النسائية الإماراتية صاحبات العطاء في المجالات كافة.

 

قالت مؤسسة دبي للمرأة إن مبادرة “قدوة” للمرأة الإماراتية ستستمر خلال العام الحالي لتوسعة نطاق الاستفادة منها للطالبات وخريجات الجامعات والنساء العاملات بمشاركة أكبر عدد من الشخصيات النسائية الإماراتية صاحبات العطاء في المجالات كافة.

وأطلقت مبادرة “قدوة” في أغسطس الماضي تحت شعار “من المرأة الإماراتية وإليها”، وسبق تنظيم عدد من اللقاءات الملهمة مع “قدوات” وظيفية وجلسات إثراء معرفي في العديد من الجامعات وكليات التقنية العليا في الإمارات. واستفادت منها أكثر من 1000 طالبة إماراتية.

وتتضمن المبادرة ثلاث آليات لمشاركة النماذج الوطنية صاحبة العطاء، وهي “جلسات الإثراء المعرفي” مع طالبات جامعيات على وشك التخرج للتعرف على المسار المهني والتحديات التي واجهت هذه الكوادر وكيف تغلبن عليها حتى حققن نجاحات متميزة لتكون بمثابة رسائل ملهمة للطالبات قبل بدء مسيرتهن المهنية.

و”لقاء ملهم مع قدوتك” يمثل مصدر إلهام لفئة النساء العاملات في جلسة حوارية غير رسمية مع شخصيات قيادية ناجحة يتم خلالها طرح استفسارات تتعلق بالحياة المهنية والاجتماعية ويتخللها عرض قصص النجاح والإرشادات والنصائح المهنية بهدف تنمية الحس بالمسؤولية المجتمعية وتحفيز روح المبادرة وغرس قيمة العطاء لدى الأجيال الجديدة لخدمة الوطن وصقل المعرفة.

أما الآلية الثالثة فهي “يوم عمل مع قدوتك” وفيه تنضم موظفة إماراتية في بداية مسيرتها العملية إلى الشخصية القدوة على مدى يوم عمل كامل لمعايشة والتعرف على طريقة مزاولتهن للعمل بهدف اكتساب خبرات وكفاءات جديدة تساعدهن على تطوير مهاراتهن الوظيفية.

وأكدت رئيسة مؤسسة دبي للمرأة منال بنت محمد، حرصهم على الاستفادة من النساء الناجحات ونقل تجاربهن للأجيال الجديدة من الطالبات وخريجات الجامعات والنساء العاملات.

وأضافت:  “نعتبرهن قدوات ملهمات لهذه الفئات المستهدفة من خلال تسليط الضوء على مسيرتهن الحياتية والعملية الحافلة بالعطاء والاستفادة من خبراتهن في التعامل مع التحديات وتحقيق النجاح الذي يعود بالخير عليهن وعلى وطننا”.

وقالت إن تمديد المبادرة التي تهدف إلى ترسيخ ثقافة العطاء لدى المرأة الإماراتية بصفة خاصة وفي المجتمع بصفة عامة يأتي في ضوء ما حققته من صدى واسع ونجاح ملموس بين المشاركات فيها بالإضافة إلى وجود قدوات نسائية إماراتية عديدة في كافة المجالات.

ويرى مراقبون أهمية مثل هذه الأفكار التي تظهر القدوات المحلية في مختلف المجالات، بما يسهم في تطور المجتمع، والعمل على توسيع مشاركة المرأة بشكل أكبر.

 

منتدى المرأة الخليجية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *